سـيـرة ذاتـيـة

المرّة الأولى التي وقفت فيها فرح يوسف على خشبة المسرح كانت في السابعة من عمرها في مركز أبو ظبي الثقافي، حيث غنّت بخضور حشد كبير من الدبلوماسيّين والشيخة فاطمة أغنية "ست الحبايب" ونالت إستحسان الجمهور الذي صفّق لها كثيراً.

ومنذ ذلك الحين وهي لا تطمح إلا أن تصبح فنانةً. حصلت فرح على منحة للدراسة في إيطاليا، إكتسبت خبرةً كبيرة في الغناء الغربي وباتت اليوم متمكنة من موهبتها وصوتها. الموسيقى بالنسبة إليها هي غذاء الروح وتحبّ العودة إلى زمن الفتح العربي لبلاد الأندلس حيث كانت الموسيقى في غاية البساطة والجمال. مشاركتها في Arab Idol أتت على خلفية إرادتها في الإنتقال إلى مرحلة الإحتراف في الغناء وأن يتعرّف إليها الجمهور بصورةٍ أشمل وأوسع. لفتت إنتباه الجمهور العربي بأدائها المتقن للأغنيات الطربية والحديثة، وشاركت بعد إنتهاء البرنامج بجولة Arab Idol Live Tour الموسيقية التي جالت في دول عديدة من بينها الولايات المتحدة الأميركية في حفلات عديدة والدول العربية.

كانت لها تجربة تمثيلية في مسلسل "زمن البرغوث وأدّت شارتي مسلسلي "الأميمي" و"الولادة من الخاصرة" في أجزائه الثلاثة.